استهدفت موظفي بلديات غزة.. الهيئة المستقلة تنظم دورة تدريبية حول الممارسات الفضلى في تلقي ومعالجة الشكاوى

غزة/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" في مدينة غزة، دورة تدريبية بعنوان "الممارسات الفضلى في مجال تلقي ومعالجة الشكاوى وفق منهج مرتكز على حقوق الإنسان والمواطنة"، استهدفت العاملين في دوائر شكاوى المواطنين، والاستشارات القانونية  في بلديات غزة والشمال.

وأشار المحامي جميل سرحان نائب المدير العام لقطاع غزة بأن الهيئة تسعى لتعزيز قدرات أصحاب الواجب في بلديات قطاع غزة، بهدف ضمان الوفاء بالتزاماتهم إزاء أصحاب الحقوق من المواطنين، وذلك وفق نهج قائم على حقوق الإنسان يستند إلى المعايير الأساسية لحقوق الإنسان، وقيم المشاركة وأدوات المساءلة والمحاسبة، مؤكداً أن الهيئة تمضي قدماً منذ تأسيسها في تمكين المكلفين بإنفاذ القانون، وموظفي المؤسسات المدنية بهدف احترام وحماية حقوق الإنسان ومبدأ سيادة القانون.

بدوره، قدم المحامي رأفت صالحة مدير مكتب غزة والشمال، خلال التدريب تعريفاً بالهيئة المستقلة لحقوق الانسان، ونظام الشكاوى لدى الهيئة والذي يعمل وفق منهجية تضمن معالجة شكاوى المواطنين دون تمييز مع الجهات الرسمية، وأوضح سبل تعزيز الشراكة بين الهيئة والبلديات بشأن تطوير الخدمات المقدمة للجمهور من منظور حقوق الانسان.

أما المحامي بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب فتطرق إلى المفاهيم الأساسية لحقوق الإنسان، مع تركيزه على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تشكل مظلة لطبيعة الحقوق الخدمية، المناط بالهيئات المحلية توفيرها للمواطنين، مشيراً إلى الالتزامات التراكمية، والأخرى الفورية ذات الصلة بهذه الحقوق.

وقدم المحامي بكر التركماني منسق دائرة التحقيقات والشكاوى، تدريباً حول المبادئ التوجيهية لإجراءات التعامل مع الشكاوى لدى الهيئة، وأنماط الشكاوى المتعلقة بعمل البلديات وهيئات الحكم المحلي،  وذلك عبر تدريبات عملية مع المشاركين حول نماذج الشكاوى وأهمية تطوير دليل خاص بالشكاوى، بما يضمن المعالجة الفضلى لشكاوى المواطنين.

وغلب على جلسات التدريب، التي استمرت لمدة ثلاثة أيام، أجواء الحوار والنقاش والعصف الذهني وتبادل الخبرات، وفي نهاية التدريب عبر المشاركون عن شكرهم للهيئة لتقديم هذه المعارف والخبرات في مجال حقوق الإنسان، آملين تكرارها في سبيل الارتقاء بأدائهم بما يخدم المواطنين.