ورشة عمل حول دور ومهام المجلس التشريعي في حماية المواطن الفلسطيني

ورشة عمل حول دور ومهام المجلس التشريعي في حماية المواطن الفلسطيني              

بيت لحم/ دعا مشاركون في ورشة عمل نظمتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بالتعاون مع جمعية النجدة الاجتماعية لتنمية المرأة الفلسطينية في بيت لحم، حول دور ومهام المجلس التشريعي في حماية المواطن الفلسطيني، إلى ضرورة تعزيز دور النساء والشباب في صنع القرار ومحاربة البطالة وتقلد الوظائف العامة، وتبني القوائم المتنافسة للأجندة الحقوقية وخاصة الحقوق التي تعنى بالفئات المهمشة ومنظومة الحماية الاجتماعية. وتأتي هذه الورشة التي تحدثت فيها الأستاذة روجيس قمصية ممثلة الجمعية، في إطار أنشطة التوعية والتثقيف في سياق الانتخابات

وقدم الحقوقي إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية والمناصرة في الهيئة عرضا حول اختصاص وعمل المجلس التشريعي ودوره في حماية وتعزيز حقوق الإنسان من خلال المهام والادوار المنوطة كالتشريع عبر اقرار القوانين والتشريعات المتوائمة مع معايير حقوق الإنسان والرقابة على أداء الحكومة ومساءلة السلطة التنفيذية عن التزامها وواجباتها في تطبيق القانون واحترام حقوق الإنسان، وإقرار الموازنات العامة المستجيبة لحقوق المواطنين خاصة الفئات المستضعفة.

من جانبه بين الحقوقي انس بواطنة منسق المناصرة في الهيئة أهمية تمثيل الشباب في المجلس التشريعي لما له من أهمية وانعكاس على سن القوانين والموازنات المستجيبة والحساسة لقضايا الشباب والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة.