نشاطات وفعاليات
الهيئة تنظم اجتماعاً متخصصاً حول إجراءات السلامة وجاهزية الدفاع المدني
9 سبتمبر 2021
الهيئة تنظم اجتماعاً متخصصاً حول إجراءات السلامة وجاهزية الدفاع المدني

غزة/ أوصى مشاركون في اجتماع متخصص نظمته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" في مدينة غزة اليوم، بالتعاون مع النقابة العامة للبتروكيماويات والغاز، بعنوان "إجراءات السلامة العامة وجاهزية الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة"، بضرورة العمل على تحديث المنظومة القانونية وتطويرها وتشكيل هيئة وطنية للسلامة والوقاية، وتحديث لوائح الدفاع المدني وتحسين جودة عمله وإمكاناته، والتوعية بأهمية الالتزام بإجراءات السلامة العامة في جميع المراحل وتطوير قدرات الكادر البشري العامل في هذا المجال، وتوفير الإمكانيات والوسائل والأدوات المطلوبة  كافة لحماية المواطنين عند الحوادث.

 

شارك في اللقاء ممثلون عن المؤسسات الرسمية ذات العلاقة، والقطاع الخاص، ومؤسسات حقوق الإنسان، بهدف تسليط الضوء على إجراءات السلامة العامة وجاهزية الدفاع المدني والمؤسسات ذات العلاقة، لحماية الإنسان وتجنيبه المخاطر، ومنع الخسائر في الأرواح والممتلكات، وتوفير بيئة آمنة خالية من مسببات الحوادث، والوقوف على أبرز التحديات التي تحول دون تنفيذ إجراءات السلامة، والخروج بمقترحات تساهم في تذليل العقبات، من خلال التخطيط والتشريعات العصرية، عبر أجهزة فنية ورقابية متخصصة.

 

افتتح اللقاء منسق المناصرة المجتمعية في الهيئة بغزة مصطفى إبراهيم مبيناً أن هذا الاجتماع يأتي انطلاقا من دور الهيئة في حماية حقوق الإنسان، خاصة مع استمرار وقوع الحوادث خلال السنوات الماضية وظهور مخالفات تدابير السلامة العامة، وتفاقم الأزمات التي يعانيها قطاع غزة جراء الحصار وأثر ذلك على حقوق المواطنين وخاصة حقهم في الحياة والسلامة الجسدية، ما يستدعي الاستفادة من التجارب السابقة ووضع السياسات والخطط والاجراءات واتدابير المتعلقة بإجراءات السلامة العامة.

 

من جانبه تحدث رئيس النقابة العامة للبتروكيمياوات والغاز عن أهمية الدور الرقابي على المنشآت وتوعية العمال وضرورة الالتزام بإجراءات السلامة العامة، لافتاً إلى أن واقع العمل تعتريه مشكلات مرتبطة بإجراءات السلامة العامة ويفتقر للحد الأدنى من الشروط الملائمة، وغياب وعي العمال بمخاطر المهنة.

 

وناقش المشاركون إجراءات الوقاية والسلامة اللازمة للتخفيف من المخاطر المحتملة في المباني السكنية العالية، وآليات الأخذ بالإجراءات اللازمة منذ التخطيط والبدء في بناء أية منشأة سكنية أو تجارية.

وتطرقوا إلى ضرورة تطبيق إجراءات السلامة والوقاية في المنشآت، وتحقيق التوازن بين احتياجات ومصلحة المواطنين وأصحاب المنشآت وتحقق إجراءات السلامة، داعين إلى العمل باللوائح والنظم والإجراءات الفنية وصولاً للأصول الفضلى وما يتناسب مع واقع قطاع غزة والانقسام والحصار.

 

وعن دور الوزارات ذات العلاقة في متابعة التزام المواطنين بإجراءات السلامة العامة ومسؤوليتهم، والحصول على جميع الإجراءات اللازمة للتراخيص والفحوصات المطلوبة من الدفاع المدني، وجهات الاختصاص، للحد من وقوع الحوادث.

كما أكدوا على ضرورة عدم التساهل في منح التراخيص اللازمة إلا وفق المواصفات الخاصة التي ينص عليها القانون، وضرورة تطبيق القانون بشكل ملزم وبدون تمييز، والعمل المشترك بين الجهات المختصة للحفاظ على الحق في الحياة والممتلكات العامة وممتلكات المواطنين.