نشاطات وفعاليات
الهيئة المستقلة تختتم دورة تدريبية بعنوان معالجة شكاوى الحكم المحلي وفق نهج حقوق الإنسان
20 يوليو 2022
الهيئة المستقلة تختتم دورة تدريبية بعنوان معالجة شكاوى الحكم المحلي وفق نهج حقوق الإنسان

غزة/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان اليوم، دورة تدريبية حول معالجة شكاوى الحكم المحلي وفق نهج حقوق الإنسان، استهدفت مجموعة من موظفي وزارة الحكم المحلي وبلديات قطاع غزة، بهدف تمكينهم من الوفاء بالحقوق الخدمية بما ينسجم مع معايير حقوق الإنسان.

وخلال اختتام الدورة، أوضح المحامي بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب في الهيئة أنها تأتي ضمن سياسة الهيئة في بناء قدرات موظفي الهيئات المحلية والبلديات على استخدام المنظومة الوطنية للشكاوى، ومجالات تطبيقها، فيما يتعلق بتلقي الشكاوى ومتابعتها ومعالجتها مع الجهات المختصة، موضحاً ان الهيئة تعكف بالتعاون مع الوزارة على تطوير دليل للشكاوى، بالاستناد إلى مرجعية مرتكزة على حقوق الانسان وسيادة القانون وخاصة الإطار الناظم لعمل الهيئات المحلية.

من جانبه قال الأستاذ حسام عزام مدير وحدة الشكاوى في الوزارة أن الدورة التدريبية قدمت للمشاركين مفاهيم قيمة على مستوى المعارف الحقوقية التي من شأنها أن تصوب مسارات العمل والتعاملات وجميع الإجراءات المتبعة في الوزارة، فيما يحقق خدمات أفضل للمواطنين، انطلاقاً من الإيمان بضرورة الاستناد للقوانين ومنظومة حقوق الإنسان على طريق التنمية والتطوير.

وأكد الأستاذ أمجد الشوا عضو مجلس مفوضي الهيئة، على أهمية الدور الذي تقوم به الهيئات المحلية والبلديات في توفير وإدارة الخدمات الأساسية التي تمس حياة المواطنين، لافتاً إلى ما يلقيه واقع قطاع غزة بفعل الاحتلال من عبء إضافي يتطلب منهم الوفاء بالتزامات كبيرة، مشيراً إلى أن الهيئة تسعى باستمرار إلى تعزيز التعاون مع الوزارة والذي سيتجسد خلال المرحلة القادمة في تطوير دليل الشكاوى، إضافة إلى البناء على ما تم طرحه خلال هذا التدريب.

وتضمنت الجلسات التدريبية التي امتدت لثلاثة أيام، الإطار القانوني للحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والآليات الدولية لمعالجة شكاوى الافراد ذات الصلة بهذه الحقوق، وسبل التمكين والمشاركة والمساءلة، وحقوق الفئات الأولى بالرعاية قدمها المحامي بهجت الحلو، إضافة إلى المعالجات الفضلى للشكاوى ذات الصلة بعمل هيئات الحكم المحلي، من حيث التوثيقات والتدخلات، واستعراض نماذج عملية، وتبيان آليات استجابة وزارة الحكم المحلي والبلديات قدمها المحامي بكر التركماني.

فيما استعرض المحامي أحمد الغول آليات دمج مبادئ وأهداف التنمية المستدامة في عمل وزارة الحكم المحلي، مشيراً إلى الأهداف والمقاصد والغايات والمؤشرات ذات الصلة، أما المحامي حازم هنية فقدم مراجعة سياساتية لممارسات واجراءات وزارة الحكم المحلي من منظور حقوق الانسان، مبيناً السياسات والإجراءات وانسجامها مع الالتزامات القانونية الناشئة عن الانضمام لمعاهدات حقوق الإنسان.

علاوة على أن الجلسات التدريبية اشتملت على عصف ذهني مع المشاركين للتعرف على نقاط القوة والضعف في عمل هيئات الحكم المحلي والبلديات، وكذلك الفرص والتحديات، وتضمنت أيضاً جلسة للتفريغ النفسي قدمها للمشاركين الأخصائي النفسي أحمد ثابت.