"الخارجية" والهيئة المستقلة تناقشان قضايا المفقودين والمهاجرين غير النظاميين

9 يناير 2023
"الخارجية" والهيئة المستقلة تناقشان قضايا المفقودين والمهاجرين غير النظاميين

 

رام الله/  استقبل اليوم،  السفير أحمد الديك، مستشار وزير الخارجية والمغتربين للشؤون السياسية، مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الانسان الدكتور عمار الدويك في مقر الوزارة بمدينة رام الله.
وقد اطلع السفير الديك وفد الهيئة على الإجراءات والجهود التي تقوم بها وزارة الخارجية والمغتربين في متابعة موضوع المهاجرين غير النظاميين بمن في ذلك المفقودين والمحتجزين في معسكرات الهجرة واللجوء، وأيضا جهود استرداد جثامين شهداء لقمة العيش منهم. 
وأشار الى المخاطر التي تواجه المهاجرين غير النظاميين الذين يقعون في العادة فرائس لشبكات تجارة البشر ويعرضون أنفسهم لمخاطر كبيرة اثناء عمليات التهريب والنقل، وان هذه الظاهرة تشهد تزايدا ملحوظا في الفترة الأخيرة نظرا للظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة ولبنان وسوريا، وهي المناطق التي تشهد أكبر معدلات لجوء لفلسطينيين عبر البحر الى أوروبا. 
بدوره أشار مدير عام الهيئة المستقلة الى طبيعة القضايا التي تتلقاها الهيئة من عائلات فقدت أبناءها اثناء محاولة تهريبهم عبر البحر او في بعض دول اللجوء او المرور، او من فلسطينيين يواجهون ملاحقات قضائية في الخارج، مثمنا الجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة الخارجية في متابعة ملف المهاجرين غير النظاميين، والتي اسفرت في كثير من الحالات عن كشف مصير عدد منهم وتوفير الدعم والحماية والمساعدة القانونية والدبلوماسية اللازمة. 
وجرى خلال اللقاء التوافق على الية متابعة وتنسيق سريعة في الشكاوى التي تتلقاها الهيئة بخصوص المفقودين او الذين يتعرضون لاحتجاز في معسكرات طالبي اللجوء، وتنسيق الجهود مع وزارة الخارجية والمؤسسات الحقوقية من اجل التوعية بمخاطر هذه الظاهرة وكشف المتعاونين مع شبكات تجارة البشر وملاحقتهم قضائيا، وتوفير الارشاد القانوني لطالبي الهجرة حتى لا يقعوا ضحايا لتجار البشر.
هذا وحضر اللقاء اسلام التميمي مسؤول التوعية والمناصرة في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان ومحمد شقورة مسؤول الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية.

9/1/2022