بيانات ومواقف
الهيئة المستقلة تدين جريمة إعدام الصحفية أبو عاقلة وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب الإسرائيليين

11/5/2022

13/2022

الهيئة المستقلة تدين جريمة إعدام الصحفية أبو عاقلة

وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية ومحاسبة مرتكبي جرائم الحرب الإسرائيليين

تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" جريمة إعدام الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة الفضائية، هذه الجريمة المتعمدة والتي تخرق الأعراف والقوانين الدولية، واستهدافها بشكل مباشر ومتعمد برصاصة في الرأس خلال عملها الصحفي في تغطية اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين صباح هذا اليوم الأربعاء 11 أيار 2022.

تدين الهيئة المستقلة هذه الجريمة مكتملة الأركان وتحمل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال المسؤولية عنها، وعن سلامة الصحفي علي سمودي الذي أُصيب برصاصة في الظهر.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الهيئة بأن قوات الاحتلال تستهدف من خلال جريمتها هذه حجب الحقيقة وطمسها ضمن سياستها المتمثلة باستهداف الصحفيين لطمس الحقيقة وارتكاب جرائمها بصمت، فإنها تطالب المجتمع الدولي بفتح تحقيق عادل وشامل لكشف ملابسات هذه الجريمة.

وتدعو الهيئة إلى المباشرة في تنظيم حملة دولية من قبل نقابة الصحفيين، والاتحاد الدولي للصحفيين، ومنظمة مراسلون بلا حدود وغيرها من المنظمات الدولية ذات العلاقة، لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين، وإعداد ملف حقوقي قانوني حول هذه الجريمة البشعة لتقديمه لمحكمة الجنايات الدولية، والتحرك قانونياً في الدول التي لديها ولاية الجنائية الدولية كبريطانيا، لملاحقة قادة الاحتلال وسياسييه الذين يحرضون علناً على قتل المدنيين الفلسطينيين بما فيهم الصحفيين المحميين بموجب اتفاقية جنيف الرابعة.

وتأتي جريمة اغتيال الصحافية أبو عاقلة، بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وتتقدم الهيئة المستقلة بتعازيها لعائلة أبو عاقلة، ولأسرة قناة الجزيرة وللحركة الصحفية في فلسطين والعالم أجمع.

 

انتهى