بيانات ومواقف
الهيئة المستقلة تدين إصدار المحكمة العسكرية في غزة حكماً بالإعدام

2/8/2022

26/2022

تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"  حكم الإعدام الصادر عن المحكمة العسكرية في غزة، وتؤكد أنه استمرار في تراجع حالة حقوق الإنسان، ومس خطير بالحق في الحياة والحق في المحاكمة العادلة، الذي تنص عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والقوانين الفلسطينية.

حيث أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة التابعة لهيئة القضاء العسكري في قطاع غزة، بتاريخ 1/8/2022، حكماً بالإعدام رمياً بالرصاص بحق المواطن (ج، ق) 24 عاماً، من بلدة جباليا، شمال مدينة غزة، لإدانته بقتل مواطن وطفلة من عائلة "دردونة" قصداً، وإيقاع أذى بليغ، وحيازة سلاح  بدون ترخيص وحمله في مناسبة غير مشروعة، وإطلاق نار في منطقة مأهولة بالسكان، ما أدى إلى إصابة 11 مواطناً، بتاريخ 14/7/2022.

إن الهيئة تنظر بخطورة إلى سرعة الفصل في هذه القضية، تحت تأثير وضغط الرأي العام، الذي يجب أن لا يؤثر على أحكام القضاء بأي حال، كما تعبر عن رفضها عرضه أمام المحكمة العسكرية، لضمان توافر معايير المحاكمة العادلة، فعدم عرضه أمام محكمة مختصة وفق القانون وسرعة الفصل في القضية قد يدللان على خلل في ضمانات محاكمته بعدالة وإنصاف.

 وتؤكد الهيئة موقفها الرافض لإفلات أي مجرم من العقاب، وأن الجريمة المذكورة جسيمة تستوجب العقاب، إلا أنها في الوقت ذاته تنظر بخطورة لاستمرار إصدار أحكام الإعدام، وترى ضرورة عدم تنفيذها، والعمل على تعديل التشريعات المعمول بها في فلسطين بما يتناسب مع المكانة القانونية التي حظيت بها فلسطين بعد انضمامها لعدد من الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي تكفل الحق في الحياة، والعمل على استبدالها بعقوبة تحقق العدالة في إطار الفلسفة الجنائية والإنسانية.

                                                    انتهى،،